2024-02-29 2:45 م

Search
Close this search box.
أهم مناسبات شهر كانون الثاني/يناير و الأيام العالمية

أهم مناسبات شهر كانون الثاني/يناير و الأيام العالمية

ستعرض في هذه المقالة أهم مناسبات التي تميز شهر كانون الثاني/يناير، ملقين الضوء على أحداث محلية وعالمية ترسم لوحة متنوعة ومعبرة عن تنوع هذا الشهر البارد، الذي يشهد على بداية العام ويحمل معه الكثير من التحديات والفرص.

ستتضمن المقالة تحليلًا للمناسبات الثقافية والتاريخية التي تحدث في كانون الثاني، بالإضافة إلى استعراض للأيام العالمية التي تخصص لقضايا هامة على مستوى العالم. سيتم استعراض تأثير هذه الأحداث على المجتمعات المحلية والعلاقة بينها وبين التطورات العالمية. إنها فرصة لفهم الأحداث التي تشكل الخلفية لهذا الشهر وتجسد روحه وتاريخه.

أهم مناسبات شهر كانون الثاني/يناير و الأيام العالمية:

اليوم العالمي للغة بريل 4 كانون الثاني/يناير:

لغة برايل هي نظام لعرض الرموز الأبجدية والرقمية باستخدام ست نقاط يمكن تحسسها باللمس لتمثيل كل حرف وعدد، بما في ذلك رموز الموسيقى والرياضيات والعلوم. يستخدم المكفوفون وضعاف البصر لغة بريل، التي أطلق عليها اسم مخترعها في القرن الـ19 الفرنسي لويس برايل. يتيح لهم ذلك قراءة نفس الكتب والنشرات الدورية المطبوعة بالخط المرئي، مما يضمن لهم الوصول إلى المعلومات بشكل فعال، ويعتبر ذلك مؤشرًا على الكفاءة والاستقلال والمساواة.

تعد لغة برايل وسيلة اتصال أساسية للمكفوفين، وتلعب دورًا حيويًا في سياقات التعليم وحرية التعبير والرأي، بالإضافة إلى الحصول على المعلومات والوصول إلى الاتصالات المكتوبة. يتعارض استخدام لغة برايل مع حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، كما ينص على ذلك الفقرة الثانية عشرة من المادة 2 من اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة. بالإضافة إلى ذلك، تعد لغة برايل جزءًا أساسيًا من سياق الإدماج الاجتماعي، وفقًا لما ينص عليه المادتان 21 و 24 من الاتفاقية.

 

أهم مناسبات شهر كانون الثاني/يناير و الأيام العالمية

 

اليوم الدولي للتعليم 24 كانون الثاني/يناير:

التعليم يعتبر حقًا إنسانيًا أصيلًا، وهو فضل يتسارع به الفرد نحو التنمية الشاملة والمساهمة في البناء الاقتصادي والاجتماعي. وقد أكدت الجمعية العامة للأمم المتحدة هذه الحقيقة عندما أعلنت يوم 24 يناير من كل عام كاليوم الدولي للتعليم، مُبرزة دور التعليم الريادي في تحقيق السلم وتعزيز التنمية.

يعكس هذا الإعلان اعترافًا بأهمية التعليم كعامل أساسي يسهم في بناء مجتمعات مستدامة ومتقدمة. إن التعليم ليس فقط حقًا للفرد، بل هو أيضًا منفعة عامة تسهم في تعزيز التفاهم العالمي وتحقيق التقدم. يعكس هذا اليوم الدولي للتعليم التزام العالم بتوفير فرص التعليم الجيد للجميع، مؤكدًا على أهمية جعل التعليم مسؤولية مشتركة تتقاسمها جميع الدول.

 

أهم مناسبات شهر كانون الثاني/يناير و الأيام العالمية

 

اليوم الدولي للطاقة النظيفة 26 كانون الثاني/يناير:

تتأصل قضية الطاقة في جوهر تحدي مزدوج، يتمثل في ضرورة ضمان عودة النفع للجميع وحماية كوكبنا. تظهر الطاقة النظيفة كالحلا الأساسياً لمواجهة هذا التحدي.

في عصر يواجه تغير المناخ، تلعب الطاقة النظيفة دورًا حيويًا في تقليل انبعاثات غازات الدفيئة، وتعود بالنفع أيضًا على المجتمعات التي تعاني من نقص في مصادر الطاقة الموثوقة. لا يزال هناك 675 مليون شخص يعيشون في الظلام حتى اليوم، حيث يشكل معظمهم – 4 من كل 5 أشخاص – جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا.

تكمن أهمية العلاقة بين الطاقة النظيفة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والاستدامة البيئية في معالجة التحديات التي تواجه المجتمعات الضعيفة عبر العالم.

للأفراد الذين يفتقرون إلى الوصول إلى الطاقة النظيفة، يشكل هذا النقص عقبة أمام فرص الحصول على التعليم والرعاية الصحية والفرص الاقتصادية. ما زالت العديد من المناطق النامية تعتمد بشكل كبير على الوقود الأحفوري الملوث، مما يؤدي إلى استمرار دائم لدائرة الفقر. وفي حال استمرار الاتجاهات الحالية، سيظل واحد من كل أربعة أشخاص يستخدم نظمًا غير آمنة وغير صحية وغير فعالة للطهي بحلول عام 2030، مثل حرق الحطب أو الروث.

 

أهم مناسبات شهر كانون الثاني/يناير و الأيام العالمية

 

على الرغم من بعض التحسنات، إلا أن العالم لا يزال غير متبع للمسار الصحيح لتحقيق الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة. هذا الهدف يهدف إلى ضمان توفير طاقة حديثة وموثوقة ومستدامة بتكلفة معقولة للجميع بحلول عام 2030. من المقرر عقد تقييم عالمي حول هذا الهدف في إبريل 2024 لتقييم التقدم وتقديم توصيات للحلول المحتملة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *