خسارة مباراة أودت بحياته وحالة انهيار في المجتمع الرياضي

57

أعلن نادي تِيغرس الكولومبي المنتمي لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم عن وفاة رئيسه إدغار بايز برصاصة بعد خسارة مباراة فريقه في ملعبه يوم السبت الماضي.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية بأن بايز، البالغ من العمر 63 عامًا، كان عائدًا إلى منزله بصحبة ابنته بسيارة بعد خسارة الفريق 3-2 أمام أتلتيكو، حيث تعرض لإطلاق نار من قبل شخصين كانا على دراجة نارية في محيط الملعب.

نجت ابنته من الحادث دون أن تتعرض لأي إصابات، وبدأت السلطات تحقيقًا في الحادث.

 

خسارة مباراة أودت بحياته وحالة انهيار في المجتمع الرياضي

 

خسارة مباراة أودت بحياته

أصدر النادي بيانًا ذكر فيه أن عائلة تِيغرس والمجتمع الرياضي بأكمله في حالة من الصدمة والحزن بسبب هذا الحادث الأليم.

 

خسارة مباراة أودت بحياته وحالة انهيار في المجتمع الرياضي

 

وفيما يخص هذا الحدث المؤلم، أعرب فرناندو خاراميو، رئيس رابطة دوري المحترفين الكولومبي، عن حزنه وتعازيه قائلاً: “كان بايز مثالًا للتفاني والإلتزام في تطوير الرياضة في منطقتنا، وسيتظل بصمته لا تمحى. كان شخصًا نعتز به لأخلاقه القوية وشغفه بالرياضة.”

وأضاف: “كان يحظى دائما باحترام أصدقائه بسبب مواقفه القوية والجديرة بالاحترام ولحبه للرياضة التي نشعر جميعا تجاهها بالشغف.”

ستقوم الأندية بالوقوف دقيقة صمت حدادًا على روح بايز في المباريات القادمة خلال الجولتين المقبلتين من المباريات.

 

خسارة مباراة أودت بحياته وحالة انهيار في المجتمع الرياضي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.