2024-03-01 5:17 ص

Search
Close this search box.
شجرة الميلاد تاريخها و رموزها قبل المسيحية وبعدها

شجرة الميلاد تاريخها و رموزها قبل المسيحية وبعدها

شجرة عيد الميلاد و تزيينها تقليد مرتبط بالعبادات الوثنية في إكرام وعبادة الشجرة، وكانت منتشرة على وجه الخصوص في المانيا ولذلك لم تحبذ الكنيسة في القرون الوسطى عادة تزيين الشجرة.

 

شجرة الميلاد تاريخها و رموزها قبل المسيحية وبعدها
شجرة الميلاد قديماً

 

أول ذكر لها في المسيحية يعود لعهد البابا القديس بونيفاس  الذي أرسل بعثة تبشيرية لألمانيا، ومع اعتناق سكان المنطقة للمسيحية، لم تلغ عادة وضع الشجر ة في عيد الميلاد، بل حولت رموزها إلى رموز مسيحية، وألغيت منها بعض العادات كوضع فأس وأضيف إليها وضع النجمة رمزًا إلى نجمة بيت لحم التي هدت المجوس الثلاثة غير أن انتشارها ظلّ في المانيا ولم يصبح عادة اجتماعية مسيحية ومعتمدة في الكنيسة، إلا مع القرن الخامس عشر، حيث انتقلت إلى فرنسا وفيها تم إدخال الزينة إليها بشرائط حمراء وتفاح أحمر وشموع، واعتبرت الشجرة رمزًا لشجرة الحياة المذكورة في سفر التكوين من ناحية ورمزًا للنور  ولذلك تمت إضاءتها بالشموع  وبالتالي رمزًا للمسيح وأحد ألقابه في العهد الجديد “نور العالم”.

 

 

شجرة الميلاد تاريخها و رموزها قبل المسيحية وبعدها
شجر ة الميلاد قديماً

 

تقاليد لاحقة نسبت إضاءة الشجر ة إلى مارتن لوثر في القرن السادس عشر، غير أنه وبجميع الأحوال لم تصبح الشجر ة حدثًا شائعًا، إلا مع إدخال الملكة شارلوت زوجة الملك جورج الثالث تزيين الشجر ة إلى انكلترا ومنها انتشرت في الولايات المتحدة و كندا و استراليا وتحولت معها إلى تقليد مميز لعيد الميلاد منتشرة في جميع أنحاء العالم.

 

شجرة الميلاد تاريخها و رموزها قبل المسيحية وبعدها
ارتباط الشجر ة بالمصريون القدماء

 

أصول شجرة الميلاد

المصريين القدماء كانو يعبدون اله الشمس و يحتفاون لوضع اشجار النخيل الخضراء في بيوتهم و يعتبرونها رمز لانتصار الحياة على الموت.

أما الرومان فكانوا قديماً يحتفلون بتاريخ 25 من كانون الاول بيوم ولادة الشمس وفي هذه المناسبة كانوا يقومون بتزيين منازلهم بأغصان الصنوبر.

و في اوروبا الشمالية كانوا يقومون بربط كل شهر قمري بشجر ة و كان كانون الأول مرتبط بشجرة الصنوبر.

لمذا استمر هذا التقليد الى الآن؟

استمر هذا التقليد حتى يومنا هذا لأن الأشجار اعتبرت دائما تجسيد لفكرة الخلود و الحياة الأبدية، و الذي لا نعرفه انه في القرن الرابع كان الأشجار تزين بفاكهة التفاح و الحلويات و الزهور كما أن أول شجر ة ميلادية ظهرت في ليتوانيا و إستونيا بحدود عام 1500.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *