2024-03-01 4:15 ص

Search
Close this search box.
عاصفة جيومغناطيسية

عاصفة جيومغناطيسية عملاقة تضرب الأرض

عاصفة جيومغناطيسية عملاقة تسبب شفق قطبي في ولايات عدة.

أطلقت الشمس كتلة ضخمة من البلازما تتجه نحو الأرض، مما يتوقع أن تُثير عاصفة جيومغناطيسية.

تتأثر الأرض بعاصفة جيومغناطيسية من المستوى الثالث (G3) بسبب نشاط شمسي حدث الأسبوع الماضي، حيث إن شدة العاصفة وصلت الأرض في مستواها الثالث الأحد عند الساعة 8:40 مساء بتوقيت الأردن، وفق الجمعية الفلكية الأردنية.

 

عاصفة جيومغناطيسية عملاقة قد تضرب الأرض
عاصفة جيومغناطيسية

 

و تم رصد مجالا مغناطيسيا من قبل القمر الصناعي ديسكفر التابع للإدارة الوطنية للمحيطات وبلغت ذروته 45 نانو تسلا في الساعة 2:51 مساء من اليوم نفسه،

فيما تناقصت شدة المجال المغناطيسي إلى 20 نانو تسلا مع احتمال استمرار هذه الشدة لفترات إضافية إلى الجمعة المقبلة، ويمكن انتقال العواصف إلى مناطق أخرى في القارتين الأميركتين وأوروبا.

التنبؤات تشير إلى فرصة رؤية عروض شفق مذهلة في الولايات المتحدة في الأيام المقبلة بسبب التصادم المحتمل للكتلة البلازمية بالمجال المغناطيسي للأرض.

 

عاصفة جيومغناطيسية عملاقة قد تضرب الأرض
الشفق القطبي

 

يتم تصنيف شدة العواصف الشمسية ضمن مقياس من 1 إلى 5، حيث يكون الرقم 5 هو الأشد خطورة والأكثر تاثيرا، أما المستوى الثالث الحالي فلا خطورة منه بشكل عام، وينحصر تأثيره في ازدياد من احتمالات الشفق القطبي والإضاءات في شمال الكرة الأرضية، أو ما يسمى “ظاهرة الأورورا” وخاصة في مناطق شمال الولايات المتحدة.

العاصفة الجيومغناطيسية ماسببها وماذا تسبب

وتأتي العواصف الجيومغناطيسية نتيجة تفاعل الرياح الشمسية مع المجال المغناطيسي الأرضي، ورصد مركز التنبؤ بطقس الفضاء التابع للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأميركي انبعاثات كتل إكليلية CME.

تتوسع هذه الفقاعات النشطة للغاية إلى الخارج ويمكن أن تصطدم بالغلاف المغناطيسي للأرض، وهو المجال المغناطيسي الذي يغلف كوكبنا ويحمي السطح من أشد تأثيرات الطقس الفضائي .

العواصف هذه بدأت بالوصول إلى كوكب الأرض الأحد وتستمر  حتى يوم الجمعة، وتقل شدتها تدريجبا، وهذا الأمر غير مقلق وإنما قد يحدث تأثيرات بسيطة على أنظمة الملاحة الفضائية والاتصالات ومنظومات الأقمار الاصطناعية والتيارات الحثية في محولات الكهرباء.

 

عاصفة جيومغناطيسية عملاقة تضرب الأرض
عاصفة جيومغناطيسية عملاقة تضرب الأرض

 

و أوضح رئيس الجمعية الجمعية الفلكية الأردنية عمار السكجي أن العواصف الشمسية الشديدة يمكن أن تقطع التيار الكهربائي ولها تأثير مباشر على أنظمة الاتصالات والملاحة الفضائية ومنظومات الأقمار الاصطناعية،

وقد تشكل مخاطر إشعاعية على أطقم شركات الطيران ورواد الفضاء، وفي عام 2022 فقد أكثر من ثلاثة عشر قمرا اصطناعيا لشركة سبيس اكس وأصبحت غير صالحة واحترقت في الغلاف الجوي للأرض.

ورجحت الجمعية الفلكية أن تزيد وتيرة العواصف الجيومغناطيسية خلال العام المقبل، حيث تبدأ الشمس في الانتقال إلى المرحلة القصوى للطاقة الشمسية من دورتها التي تبلغ 11 عامًا.
وهي عبارة تسلسل يمر به المجال المغناطيسي للشمس كل 11 عامًا، حيث ينقلب المجال.
على الرغم من إمكانية تداخل العاصفة ببعض الأنظمة الفضائية، تؤكد الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي أن الجمهور العام ليس بحاجة للقلق، مع توقع ورؤية الشفق بشكل رئيسي في ألاسكا وكندا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *