2024-03-01 5:09 ص

Search
Close this search box.
فيضان نهر الكونغو...ارتفاع غير مسبوق منذ 60 عاماً ومئات القتلى

فيضان نهر الكونغو…ارتفاع غير مسبوق منذ 60 عاماً ومئات القتلى

ارتفع منسوب نهر الكونغو إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من 60 عامًا، مما تسبب في فيضانات عبر جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية الكونغو، حيث أودى فيضان نهر الكونغو بحياة أكثر من 300 شخص خلال الأشهر القليلة الماضية، وفقًا للسلطات.

تقول التقارير إن التخطيط الحضري الضعيف والبنية التحتية الهشة جعلت بعض البلدان الأفريقية عرضة للفيضانات الفجائية بعد هطول الأمطار الغزيرة، التي أصبحت أكثر تواتراً بسبب تغير المناخ.

وقال فيري موا، خبير في علم الهيدرولوجيا في هيئة الممرات النهرية في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وهي جزء من وزارة النقل، إن مكتبه أبلغ عن ارتفاع منسوب المياه في أواخر ديسمبر/كانون الأول، محذرا من أن جميع سهول العاصمة كينشاسا، والتي تقع على ضفاف نهر الكونغو يمكن أن تتأثر.

 

فيضان نهر الكونغو...ارتفاع غير مسبوق منذ 60 عاماً ومئات القتلى

 

وفي يوم الأربعاء، بلغ ارتفاع مستوى النهر 6.20 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وهو ما يقل قليلا عن الرقم القياسي المسجل عام 1961 والذي بلغ 6.26 متر، وفقًا لما قاله لرويترز، مضيفًا أن الفيضانات كانت نتيجة لهطول أمطار غزيرة بشكل استثنائي على المناطق الداخلية.

“من الضروري أن يتنقل الأشخاص الذين يعيشون حول النهر”، قال موا.

تعرضت عدة أحياء في كينشاسا، التي تعد واحدة من أكثر المناطق اكتظاظاً في جمهورية الكونغو الديمقراطية، للفيضانات، بالإضافة إلى المجتمعات في أكثر من 12 إقليماً، وفقًا لوزارة الشؤون الاجتماعية.

وأكدت الوزارة في بيان الأسبوع الماضي أن ما يقرب من 300 شخص قد فارقوا الحياة، وتضررت 300 ألف أسرة، ودمرت عشرات الآلاف من المنازل.

 

فيضان نهر الكونغو...ارتفاع غير مسبوق منذ 60 عاماً ومئات القتلى

 

وفي جمهورية الكونغو المجاورة، التي تقع عاصمتها برازافيل أيضًا على ضفاف النهر، قالت السلطات لرويترز إن 17 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم في الفَيضانات في ثماني مناطق بما في ذلك العاصمة، مع تضرر أكثر من 60 ألف أسرة.

فيضان نهر الكونغو يغمر المنازل

ويستخدم بعض السكان المجارف للتجديف في الشوارع التي غمرتها المياه حيث ارتفعت المياه إلى مستوى أسطح بعض المنازل. كما جرفت مياه الفيضانات آلاف الزجاجات البلاستيكية المهملة وغيرها من الحطام الذي يسد الشوارع الآن.

وفي مقاطعة نغاليما في غرب كينشاسا، غمرت المياه منزل إحدى السكان المحليين “هيلين” تحت الماء.

“عشت في هذا الحي منذ ولادتي ولم أشهد مثل هذا الحدث من قبل، ولكن ليس لدي وسائل للانتقال والعيش في مكان آخر”، قالت هيلين.

 

فيضان نهر الكونغو...ارتفاع غير مسبوق منذ 60 عاماً ومئات القتلى

 

دعا رافائيل تشيمانغا موامبا، مدير مركز أبحاث حوض الكونغو في جمهورية الكونغو الديمقراطية، إلى إنشاء صندوق لمساعدة في إدارة الكوارث الطبيعية والتكيف مع تغير المناخ.

وأشار إلى أن جمهورية الكونغو الديمقراطية ليس لديها خطة للوقاية من كوارث الفيضانات.

قالت الناشطة المناخية كيتسيا باسو البالغة من العمر 18 عاماً: “ليس من الغريب أن نرى ارتفاعًا بهذا الحد في مستوى المياه”. “أكثر ما يدهشني هو صمت السلطات عن مساعدة هذه العائلات التي تعاني من آثار تغير المناخ”.

وقال موديست موتينغا وزير الشؤون الاجتماعية والإنسانية في جمهورية الكونغو الديمقراطية لرويترز إن اجتماعا سيعقد اليوم الخميس لتقييم المزيد من المساعدات الإنسانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *