2024-03-01 4:18 ص

Search
Close this search box.
في اليابان ارتفاع الميول الانتحارية بين الأطفال. ما السبب؟

في اليابان ارتفاع الميول الانتحارية بين الأطفال. ما السبب؟

كشفت دراسة يابانية نُشرت اليوم، الأحد، عن زيادة في عدد الأطفال الذين يعانون من الميول الانتحارية في البلاد منذ انتشار وباء “كورونا” بداية عام 2020 وحتى الآن.

 في اليابان ارتفاع الميول الانتحارية بين الأطفال. ما السبب؟

أفاد باحثون عن ارتفاع الميول الانتحارية:

أفاد الباحثون في المركز الوطني لصحة وتنمية الطفل في اليابان أن مسحًا أُجري في 31 مؤسسة صحية متخصصة في الرعاية النفسية للأطفال، وتوصل إلى أن أعداد الأطفال الذين يعانون من الميول الانتحارية ارتفعت خلال الفترة من مارس 2022 إلى مارس 2023 إلى 214 طفلا مقارنة بـ 135 طفلا في عام 2019 قبل تفشي الوباء، مما يشكل زيادة بنسبة 60٪.

 في اليابان ارتفاع الميول الانتحارية بين الأطفال. ما السبب؟

ذكرت هيئة الإذاعة اليابانية (إن إتش كيه) أن عدد الأطفال الذين حاولوا الانتحار قبل زيارة أي مؤسسة رعاية في عام 2022 بلغ 110 طفلاً، بزيادة نسبتها 70٪ مقارنة بعددهم في عام 2019 الذي كان يبلغ 63 طفلاً. يعكس هذا الارتفاع المقلق تحديات كبيرة تواجهها الأطفال في اليابان والحاجة إلى تعزيز الدعم والرعاية لهم.

 في اليابان ارتفاع الميول الانتحارية بين الأطفال. ما السبب؟

صرح الدكتور كويدا تاتسويا، نائب رئيس المركز، بأن القيود التي فرضت للحد من انتشار العدوى ربما أثرت سلباً على قدرة الأطفال على التواصل. وأوضح أن هناك زيادة محتملة في عدد الأطفال الذين يعانون من أفكار انتحارية،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *