كم يسمح للطفل باستخدام الهاتف المحمول؟ وما السن المناسبة؟

36

يقوم الأطفال باستخدام الهاتف المحمول لساعاتٍ طويلة خلال اليوم، سواء للعب أو للدراسة، يتطلب التعامل السليم مع استخدام الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة اعتماد سياسات وضوابط تحد من الاستخدام المفرط وتحمي صحة الأطفال.

تعتبر نســبة اســتخدام خدمات الشــبكات الاجتماعية على الهواتف المحمولة عالية؛ بشــكل عام تستخدم نسبة ٪٧٣ من الأطفال الذين يستخدمون هواتفهم للوصــول إلى الإنترنت المحمول هذه الخدمات. ويزيد هذا الاســتخدام مع التقدم في العمر، وتستخدم نسبة ٪٧٢ من الأطفال الذين يصلون إلى الإنترنت المحمول بالفعل خدمات الشبكات الاجتماعية في سن الثانية عشرة.

كم يسمح للطفل باستخدام الهاتف المحمول؟ وما السن المناسبة؟
يقوم الأطفال باستخدام الهاتف المحمول لساعاتٍ طويلة خلال اليوم، سواء للعب أو للدراسة،

 

يعتبر اســتخدام الشــبكات الاجتماعية على الهواتف المحمولة أكثر شيوعا بين الأطفال الذين يســتخدمون هواتف ذكية، حيث تســتخدم نســبة ٪٨٥ الشبكات الاجتماعية من هواتفهم الذكية. يســتخدم الأطفال الشبكات الاجتماعية على الهواتف المحمولة أكثر من الآباء، حيث تســتخدمها نســبة ٪٤٣ فقط من الآباء.

جدول المحتويات :

ما المخاطر الجسدية التي يسببها استخدام الهاتف المحمول:

يعاني الكثير منا من الاستخدام الهاتف المحمول خلال الليل، وهذا يؤثر سلبًا على جودة النوم ويسبب الإرهاق. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي الاعتماد الزائد على الهواتف المحمولة إلى تأثيرات سلبية على نمط الحياة بشكل عام، مثل العادات الغذائية والعلاقات الاجتماعية، وقد يؤدي ذلك في نهاية المطاف إلى زيادة الوزن.

دراسات عديدة أشارت إلى وجود ارتباط محتمل بين الاعتماد على الهواتف المحمولة وزيادة معدلات السمنة لدى الأطفال. بالإضافة إلى ذلك، هناك زيادة في حدوث مشاكل في العضلات والعظام والعيون والرقبة المفرطة ومفاصل اليد والأصابع.

أجهزة الإلكترونية تؤثر على الأطفال من عدة جوانب، منها نفسية وعاطفية واجتماعية، مثل:

  • القلق والتوتر.
  • العصبية.
  • الانعزالية.
  • اكتئاب المراهقين.
  • مشاكل في تطور اللغة.
  • زيادة الوزن.
  • آلام الرقبة والظهر.
  • عدم التركيز.
  • ضعف ملكة التفاعل لدى الطفل لأنه يقضي معظم وقته متلقيا فقط.
  • ألم في العينين بسبب طول وقت النظر في الهاتف، خصوصا في العتمة.
  • الإدمان والهوس والخوف من فقدان الهاتف.
كم يسمح للطفل باستخدام الهاتف المحمول؟ وما السن المناسبة؟
يقوم الأطفال باستخدام الهاتف المحمول لساعاتٍ طويلة خلال اليوم، سواء للعب أو للدراسة

5 نصائح لإبعاد الأطفال عن استخدام الهاتف المحمول:

1. لا تتجنب تمامًا استخدام التكنولوجيا

في الأوقات القادمة، سيزداد استخدام الهواتف والتكنولوجيا فقط، ومن ثم، ليس هذا هو الوقت المناسب للآباء ليذكروا كيف أن العلامات التجارية للهواتف المحمولة تقدم باستمرار نماذج وتقنيات جديدة لتشتيت انتباه الأطفال.

2. لا تستخدم الهاتف المحمول على سبيل الإلهاء أو كمكافأة على العمل الصالح:

. في كثير من الأحيان، يقوم الآباء بوعد أطفالهم باستخدام الهواتف المحمولة لفترات إضافية إذا أنهوا وجباتهم في الوقت المحدد أو انتهوا من واجباتهم المدرسية. وبدلاً من ذلك، يجب على الآباء تعليم الأطفال أن الهواتف المحمولة يمكن أن تكون مصدرًا رائعًا للبحث وتعلم الأنشطة التعليمية.

ومن الشائع أيضًا أن يلجأ الوالدان إلى إعطاء الهواتف المحمولة لأطفالهم لتشتيت انتباههم بعد القيام بالأعمال المنزلية. يؤكد الدكتور راو أن هذا يمكن أن يعطي أولوية خاطئة للأطفال. لذا، ينبغي على الآباء توضيح للأطفال أن الهواتف المحمولة يمكن أن تكون مصدرًا رائعًا للتعلم.

3. تخصيص مكان واحد في المنزل باعتباره “منطقة خالية من التكنولوجيا”

من المستحيل وضع حد نهائي لاستخدام الأطفال للهواتف المحمولة. ومع ذلك ، يجب أن تكون بعض الأماكن في منزلكمناطق خالية من الأدوات“. يعد استخدام الهواتف المحمولة في وقت محدد ولساعات ثابتة أمرًا جيدًا تمامًا ، ولكن بعض المناطق الشائعةالخالية من الأدواتيمكن أن تكون غرفة النوم وطاولة الطعام والشرفة  ، وما إلى ذلك.

يمكن للوالدين ضمان تناول الأطفال لوجباتهم بدون أي أدوات. يتم الاحتفاظ بها على الطاولة ، وغرف النوم لاستخدامها في سرد القصص والقراءة من أجل المتعة والأماكن الأخرى حيث يمكن للأطفال ممارسة نوع من الرياضة أو ممارسة أي نشاط ترفيهي.

كم يسمح للطفل باستخدام الهاتف المحمول؟ وما السن المناسبة؟
يقوم الأطفال باستخدام الهاتف المحمول لساعاتٍ طويلة خلال اليوم

4. يجب أن يكون الآباء قدوة:

يعتقد الدكتور راو أن الأطفال يتعلمون بشكل أكبر من تجاربهم اليومية والنماذج التي يرونها من البالغين من حولهم. لذلك، إذا رأى الطفل والديه مستخدمين للهواتف الذكية بشكل مفرط، فقد يعتقد أنه من الطبيعي أن يكون ملتصقًا بهاتفه أيضًا. لذا، ينبغي على الآباء أن يوضحوا للأطفال أنه من المهم عدم الانشغال بالهواتف في كل وقت.

5. نقدر طفلك عندما يبتعد عن الهواتف:

من المؤكد أن الهواتف المحمولة تثير اهتمام الأطفال وتجذبهم بشدة. وبالتالي، ستحاول الأطفال دائمًا الوصول إلى الهواتف إذا لم يتلقوا الاهتمام المناسب من الوالدين. كوالدين، يجب عليكم أن تقدروا طفلكم وتشجعوه على اتخاذ أنشطة جديدة ومثيرة. قدموا الثناء عندما يقدمون لكم رسمة أو حرفة يدوية. ستساهم هذه الإيجابية في جعل الطفل يشعر بمزيد من الرغبة في ممارسة تلك الأنشطة، وبالتالي ستقلل من رغبته في استخدام الهواتف المحمولة في أوقات الفراغ.

ما السن المناسبة للأطفال لاستخدام الهاتف المحمول:

يحظر عمل حسابات شخصية للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا بعد بلوغه سن 14 عامًا، مع ضرورة أن يظل تحت رقابة الأم أو الأب، لمعرفة ما يتابعه على السوشيال ميديا ومع من يتحدث والاطلاع دائمًا على المنشورات التي يدونها على صفحته.

يجب ألا يستخدم الطفل الأجهزة الإلكترونية عامة والهاتف المحمول بشكل خاص في أول عامين من عمره، ولكن بعد هذا السن حتى يتم عامه العاشر، يسمح له باستخدام الموبايل من ساعة إلى ساعتين في اليوم فقط.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.