2024-02-29 11:00 ص

Search
Close this search box.
هجوم بالأسيد في لندن يثير الرعب: إصابات خطيرة وتشويه للوجه

هجوم بالأسيد في لندن يثير الرعب: إصابات خطيرة وتشويه للوجه

لندن – في واقعة مرعبة هزت العاصمة البريطانية، تعرضت امرأة وابنتيها لهجوم بالأسيد يوم أمس، الجمعة، مما تسبب في إصابات خطيرة لوجه إحدى الضحايا. وفي تطور للقضية، كشفت الشّرطة البريطانية عن هوية المشتبه به وحذرت الناس من الاقتراب منه.

 

هجوم بالأسيد في لندن يثير الرعب: إصابات خطيرة وتشويه للوجه

 

ووفقًا لمقاطع فيديو مسجلة بواسطة كاميرات المراقبة، تظهر اللحظات الأخيرة للمشتبه به، عبد الشكور إيزيدي، وهو يشتري زجاجة ماء من إحدى المتاجر شمال لندُن. ويظهر وجهه الذي يعاني من إصابات جسيمة، حيث تشير الصور إلى وجود علامات سوداء وتشوه واضح على عينه اليمنى والجزء العلوي من وجهه.

 

هجوم بالأسيد في لندن يثير الرعب: إصابات خطيرة وتشويه للوجه

 

المتهم بالهجوم بالأسيد لاجئ غير قانوني متهم بجريمة جنسية

وفي تفاصيل أخرى، كشفت صحيفة “التليغراف” البريطانية أن المشتبه به، عبد الشكور إيزيدي (35 عامًا)، كان لاجئًا رُفض طلبه مرتين في المملكة المتحدة قبل أن يُسمح له بالبقاء بعد ادعائه اعتناقه للمسيحية.

ويتضح أن إيزيدي كان قد وصل إلى بريطانيا بشكل غير قانوني عام 2016، حيث زعم وجود خطر على حياته إذا عاد إلى أفغانستان. كما تبين أنه أدين بجريمة جنسية خلال فترة إقامته، ولكن لم يحكم عليه إلا بالسجن مع وقف التنفيذ.

 

هجوم بالأسيد في لندن يثير الرعب: إصابات خطيرة وتشويه للوجه

 

الهجوم المروع أسفر عن إصابة 12 شخصًا، بينهم الأم وابنتيها، وخمسة من رجال الشرطة الذين أصيبوا أثناء تقديم المساعدة. الشّرطة تجري حالياً تَّحقيقًا لتحديد نوع المادة الكيميائية والظروف المحيطة بالحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *