فيروسات ضخمة تكشف أسرار نشأة الحياة على الأرض
م منوعات

فيروسات ضخمة تكشف أسرار نشأة الحياة على الأرض

Sara Ibrahim

مايو 18, 2024

أذهل العلماء العالم باكتشافهم فيروسات ضخمة في ينابيع يلوستون الساخنة بالولايات المتحدة، تبين من خلال الفحوصات أنها أقدم من أي فيروس معروف على وجه الأرض، حيث يعود عمرها إلى أكثر من 1.5 مليار عام، على الرغم من ضخامة حجمها، إلا أن هذه الفيروسات لا تشكل أي خطر على صحة الإنسان، بل تُقدم للعلماء فرصة ذهبية لفهم كيفية نشوء الحياة على كوكبنا.

فيروسات ضخمة تكشف أسرار نشأة الحياة على الأرض

رحلة عبر الزمن لفهم نشأة الحياة

تُعدّ هذه الفَيروسات المكتشفة حديثاً “عملاقة” بحق، حيث تتميز بامتلاكها جينومات أكبر بكثير من الفيروسات العادية، يُعتقد أن هذه الفَيروسات القديمة عاشت في بيئات قاسية للغاية، مثل الينابيع الساخنة، مما يجعلها كائنات حية حيوية لفهم الظروف التي نشأت فيها الحياة على الأرض.

فيروسات تُعيد كتابة تاريخ الحياة

لطالما اعتقد العلماء أن الفَيروسات حديثة نسبياً مقارنة بالكائنات الحية الأخرى، لكن هذا الاكتشاف يُشير إلى عكس ذلك تماماً، تُظهر الدراسة أن الفَيروسات كانت موجودة على الأقل طوال فترة وجود الحياة الخلوية، مما يدعم فكرة أن الفيروسات جزء لا يتجزأ من دورة الحياة على كوكبنا.

فيروسات ضخمة تكشف أسرار نشأة الحياة على الأرض

ينابيع يلوستون واحة للميكروبات القديمة

تعدّ ينابيع يلوستون الساخنة موطناً لمجموعة متنوعة من الكائنات الحية الدقيقة المتطرفة، بما في ذلك هذه الفَيروسات الضخمة، تُوفر هذه البيئة القاسية ظروفاً مثالية لهذه الكائنات القديمة للبقاء والتكاثر.

تأثير هائل على فهمنا للعالم

يُقدم هذا الاكتشاف ثروة من المعلومات حول أصول الحياة وتطورها على الأرض، قدم هذه الكائنات القديمة للعلماء فرصة فريدة لفهم كيفية نشوء الحياة ودراسة هذه الفيروسات القديمة لمعرفة كيفية تفاعلها مع الكائنات الحية الأخرى وتأثيرها على النظم البيئية، مما قد يُؤدي إلى اكتشافات علمية ثورية في المستقبل.

فيروسات ضخمة تكشف أسرار نشأة الحياة على الأرض

شارك هذه المقالة

https://alaanplus.com/public/فيروسات-ضخمة-تكشف-أسرار-نشأة-الحياة-عل

انسخ الرابط

SI Sara Ibrahim

اقرأ ايضا