زلازل اليابان:
م منوعات

زلازل اليابان: “معركة ضد الزمن” للعثور على المحاصرين تحت الأنقاض مع ارتفاع عدد الضحايا

Suzanne Loulou يناير 2, 2024

تسببت زلازل اليابان، التي بلغت قوة أكبرها 7.6 درجة والهزات الأرضية القوية التي ضربت مناطق عدة وسط اليابان، في وفاة 30 شخصا بينما أصيب 14 شخصا بجروح بالغة، وفق ما أفادت السلطات المحلية، الثلاثاء، وأدت إلى إصدار تحذيرات من تسونامي تم رفعها لاحقا.

قال رئيس الوزراء الياباني إن البلاد تواجه “معركة مع الزمن” لإنقاذ المتضررين من سلسلة من الزلازل الكبرى التي أفادت التقارير أنها أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 30 شخصًا وإصابة العشرات وإشعال حرائق دمرت منازل.

أبلغت الشرطة والسلطات المحلية في وقت مبكر من يوم الثلاثاء عن حالات انتشال جثث من تحت أنقاض المباني المنهارة بينما ظل آخرون محاصرين. وقال فوميو كيشيدا خلال اجتماع طارئ لمواجهة الكوارث: “يجب أن ننقذهم في أسرع وقت ممكن، خاصة أولئك المحاصرين تحت الهياكل المنهارة”.

 

زلازل اليابان: "معركة ضد الزمن" للعثور على المحاصرين تحت الأنقاض مع ارتفاع عدد الضحايا

 

وتكافح فرق الإنقاذ في اليابان، الثلاثاء، للوصول إلى المناطق التي ضربها الزلزال القوي الذي تعرضت له البلاد في أول أيام العام الجديد، في كارثة تسببت في تدمير مبانٍ وانقطاع الكهرباء عن آلاف المنازل.

تم إرسال الآلاف من أفراد الجيش ورجال الإطفاء ورجال الشرطة من أنحاء البلاد إلى المنطقة الأكثر تضرراً في شبه جزيرة نوتو النائية نسبياً في محافظة إيشيكاوا، لكن عمليات الإنقاذ تعرقلت بسبب الأضرار الجسيمة والطرق المسدودة، واضطر أحد مطارات المنطقة إلى الإغلاق بسبب شقوق في المدرج.

وفي مدينة واجيما، كانت الحرائق لا تزال مشتعلة حتى الساعة السابعة صباحًا بالتوقيت المحلي يوم الثلاثاء، وأفادت إدارة الإطفاء أن أكثر من 100 منزل ومباني أخرى قد دمرت بالكامل. وقالت وكالة كيودو للأنباء إن 15 من بين القتلى الثلاثين كانوا في مدينة واجيما.

وكانت المنطقة الأكثر تضررا هي المنطقة المحيطة بشارع أساتشي دوري، وهي منطقة يقصدها الزوار وتشتهر بمبانيها الخشبية العديدة. ولم تكن الأسباب وأعداد الضحايا واضحة في الوقت الحالي.

 

زلازل اليابان: "معركة ضد الزمن" للعثور على المحاصرين تحت الأنقاض مع ارتفاع عدد الضحايا

 

زلازل اليابان تثير الرعب وتدمر المباني

ضربت الزلازل، التي بلغت قوة أكبرها 7.6 درجة على عمق ضحل 10 كيلومترات، الساحل الغربي للجزيرة الرئيسية في اليابان يوم الاثنين وهزت المباني في طوكيو، على بعد حوالي 300 كيلومتر.

وكان مركز الزلزال في شبه الجزيرة التي تمتد إلى بحر اليابان، وتركزت الخسائر في الأرواح والإصابات هناك. وتأكدت وفاة امرأة في الخمسينيات من عمرها في مدينة ناناو، حيث تم نقل أكثر من 30 شخصا إلى المستشفى. وبحسب ما ورد تم العثور على سكان آخرين في المنطقة فاقدين للوعي وآخرون يُعتقد أنهم محاصرون تحت الأنقاض أو في عداد المفقودين.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية إن الهزات الارتدادية قد تضرب المناطق المتضررة خلال الأيام القليلة المقبلة، وطلبت من سكان المناطق الساحلية عدم العودة إلى منازلهم، على الرغم من رفع التحذيرات من حدوث تسونامي. وحذرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية العامة NHK في البداية من أن السيول قد يصل ارتفاعها إلى خمسة أمتار وتم إجلاء الناس إلى الصالات الرياضية والمدارس والمباني العامة الأخرى.

 

زلازل اليابان: "معركة ضد الزمن" للعثور على المحاصرين تحت الأنقاض مع ارتفاع عدد الضحايا

 

تم تعليق جميع القطارات السريعة والرحلات الجوية من وإلى المنطقة صباح الثلاثاء. وظل قسم من الطرق السريعة الرئيسية مغلقا وانقطعت إمدادات المياه بسبب انفجار الأنابيب في بعض المناطق، وفقا لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية. ولحقت أضرار أيضًا بشبكات الهاتف المحمول في المنطقة، لكن الخدمة بدأت تعود تدريجيًا.

تضامن عالمي مع اليابان

وقال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إن المملكة المتحدة مستعدة لدعم اليابان وإن “المواطنين البريطانيين في المناطق المتضررة يجب أن يتبعوا نصيحة السلطات اليابانية”.

كما قال الرئيس الأميركي جو بايدن في بيان إن إدارته على اتصال بالمسؤولين اليابانيين و”مستعدة لتقديم أي مساعدة ضرورية للشعب الياباني”.

 

زلازل اليابان: "معركة ضد الزمن" للعثور على المحاصرين تحت الأنقاض مع ارتفاع عدد الضحايا

 

واليابان هي الدولة الأكثر عرضة للزلازل في العالم، لكن لم يصدر تحذير من حدوث تسونامي بحجم زلزال يوم الاثنين منذ أن ضرب زلزال كبير وأمواج تسونامي شمال شرق البلاد في 11 مارس/آذار 2011، مما أسفر عن مقتل 18 ألف شخص. دمرت الكارثة بلدات وتسببت في انهيارات نووية في محطة فوكوشيما داييتشي. وقد تم إيقاف جميع محطات الطاقة النووية في اليابان تقريبًا منذ وقوع الكارثة.

وقال المنظمون النوويون إنه لم يتم رصد أي ارتفاع في مستويات الإشعاع في مراكز المراقبة بالمنطقة، ولم يتم اكتشاف أي خلل في أكثر من 20 مفاعلا تقع على طول الساحل القريب.

شارك هذه المقالة

تم النسخ

https://alaanplus.com/ارتفاع-عدد-ضحايا-زلازل-اليابان

انسخ الرابط

SL Suzanne Loulou

كاتبة وصانعة محتوى ومترجمة، حاصلة على بكالوريوس في علوم الإدارة تخصص موارد بشرية، شغوفة بنقل الأفكار والمعرفة والأخبار حول العالم بأسلوب شيق وجذاب.

اقرأ ايضا